فندق فاخر في موسكو

سيكون فندق بولغري موسكو، المزمع افتتاحه عام 2021، الفندق السابع في العالم لعلامة بولغري. وهو يأتي في أعقاب المشاريع التي تمّ تدشينها في ميلانو عام 2004، وبالي عام 2006، ولندن عام 2012، وشنغهاي، وبكين ودبي المقررة لعام 2017.

يشغل فندق بولغري موسكو موقعاً ممتازاً داخل واحد من أعرق الأماكن التي تكتنفها موسكو. يقع الفندق في موقع مميز على بعد 300 متر من الكرملين والساحة الحمراء، ويمتد على مربع سكني كامل مضفياً شكلاً جديداً على حي موسكو التاريخي.

 

أبدع أنطونيو سيتيريو وباتريسيا فيل وشركاؤهما بالتعاون مع مكتب الهندسة المعمارية الروسي الشهير "أتريوم" في تصميم الواجهة المهيبة، وهي تجمع العناصر التقليدية باللمسة العصرية، وتُجسّد رؤيةً تتناغم بشكل تام مع المحيط.

 

يتألّف الفندق الذي كان في ما مضى منزلاً لعائلة نبيلة من 65 غرفةً. وقد تمّ ترميمه بإضافة أسلوب إيطالي حديث في كافة مساحاته الخاصة والعامة. أمّا جناح بولغري الممتد على مساحة 300 متر مربع فيشكّل جوهرة تاج الفندق. ولكن معايير الفخامة لا تتوقف هنا، لا بل تمتد لتشمل المطعم والاستراحة والتراس الفسيح على السطح، ناهيك عن السبا الاستثنائي المجهز بحوض سباحة بمساحة 25 متراً.

أدخل هذا الفندق الذي يرضي أذواق الضيوف الأكثر تطلباً، معايير فخافة غير مسبوقة إلى إحدى المدن الكبرى في العالم. يمنح فندق بولغري موسكو جميع ضيوفه إحساساً رائعاً بخدمته الممتازة ومرافقه المذهلة وعنايته بأدق التفاصيل.


اكتشف وجهاتنا

ميلانو

يستكنّ فندق بولغري ميلانو في شارع خاص بين فيا مونتينابوليوني وفيا ديلا سبيغا ولا سكالا وأكاديميا دي بريرا، في رحاب قصر من قصور ميلانو العريقة يعود إلى القرن الثامن عشر، أعيد ترميمه بذوق رفيع منقطع النظير. يربض هذا الفندق المتميز في قلب مدينة تنبض بالثقافة والتجارة، مدينة تختبئ خلف واجهاتها البسيطة باحات مبهرة ومساحات خضراء أكثر من رائعة...

اكتشف

لندن

يوفّر فندق بولغري لندن، الكائن في نايتسبريدج عند طرف منتزه هايد بارك، واحة سلام وطمأنينة في وسط المدينة ولا يبعد سوى دقيقة واحدة سيراً على الأقدام عن أبرز معالم المدينة، على غرار متجر هارودز الشهير متعدد الأقسام. منذ افتتاحه عام 2012، أرسى فندق بولغري معايير جديدة بين الفنادق الفاخرة التي تكتنفها العاصمة البريطانية...

اكتشف

بالي

يقع منتجع بولغري بالي في إحدى أجمل الوجهات المميزة في العالم، ويُعدّ رمزاً للمناطق الاستوائية الفريدة في الشرق، إذ يجمع ما بين جمال منتجعات شواطئ بالي الطبيعية النقية والتصميم الراقي المحاكي للعصر والمُستوحى من تداخل الحضارتين البالية التقليدية واللمسة الإيطالية الفاخرة...

اكتشف