مركز اللياقة البدنية

مركز اللياقة البدنية


الحجز في السبا

مركز اللياقة البدنية

يفتح مركز اللياقة البدنية والذي تبلغ مساحته زهاء 120 مترًا مربعًا أبوابه على مدار 24 ساعة يوميًا طوال أيام الأسبوع، وهو بإشراف من "ورك شوب جيمنازيوم" ويتميز بآلات ومعدات تدريب للعضلات وللقلب من أهم الشركات الرائدة في مجال تكنولوجيا اللياقة البدنية، مثل Technogym و Forme Mirror. كما يحتوي مركز اللياقة البدنية كذلك على استوديو خاص. مواعيد العمل: 24/24


قد يعجبك أيضاً

###
Spa Suite Private Onyx Jaccuzzi

نادي سبا بولغري

ومثل المجوهرات الرومانية، تُعد الحمامات ونادي السبا جزءًا أصيلًا من هوية بولغري. في نادي السبا، يجتمع هذا التراث الفريد مع تفرد وتميز بولغري معًا لتقديم تجربة لا مثيل لها. يحتل نادي السبا 1300 متر مربع على مستويين، وهو يفتح أبوابه أمام المقيمين في الفندق والعملاء المحليين. وهو مغطى بحجر فيتشنزا الذي يتم إحضاره خصيصًا من فينيتو بإيطاليا، وبخشب الساج ...

اكتشف
###
Swimming Pool 1

حمام السباحة.

حمام السباحة الذي يبلغ طوله 25 مترًا مبطن بالفسيفساء التي تخلق ظلالًا لا حصر لها من الزمرد واليشم والمالاكيليت المموج بالذهب. استذكارًا لروعة الحمامات الرومانية، تم تزيين مساحة المدخل بأربعة أعمدة زجاجية نُقشت عليها العلامة المميزة لكوكبة سربنتي من بولغري. تغمر هذه الأعمدة المساحة بكاملها في ضوء ناعم ومتوهج مثالي للاسترخاء في حمام السباحة أو بإحدى ...

اكتشف
###

جمنازيوم ورك شوب.

تأسس جمنازيوم ورك شوب في لندن في عام 2014 من قبل المدرب الشخصي الشهير لي مولينز، وقد طبق بنجاح نهجه التدريبي الفريد عبر مختلف أفرع المجموعة الكاملة لفنادق ومنتجعات بولغري. استنادًا إلى تقييم مبتكر للعقل والجسم يتضمن فحصًا استقلابيًا ودراسة حركات الجسم الوظيفية وتحليل كتلة الجسم، تم تصميم كل جلسة من جلسات جمنازيوم ورك شوب لتلبية احتياجات ورغبات ...

اكتشف

what's on in Paris

Picasso and Maya, a Story of Art and Family
إقرأ المزيد
The Odd Couple - Claude Monet and Joan Mitchell at the Fondation Louis Vuitton
إقرأ المزيد
Shéhérazade at the Palais de Tokyo
إقرأ المزيد
The Poetry of Edvard Munch, between Love and Death, at the Musée d’Orsay
إقرأ المزيد
Art or Divination? Maria Callas Lives Again at the Pinault Collection
إقرأ المزيد
The Obsessions of Sam Szafran at the Musée de l’Orangerie
إقرأ المزيد